إكسكوريوز

//إكسكوريوز
إكسكوريوز 2021-03-09T13:46:54+00:00

Project Description

(إكسكوريوز (الفوموبسيس

الإكسكوريوز مرض فطري يسببه Phomopsis viticola. يؤثر على العنب في فترة مبكرة، عند تفتح البراعم. مرض يلحق أضرارا كبيرة بالمحاصيل في مناطق ذات مناخ قليل البرودة.
تصيب الأمراض الفروع التي تصبح هشة وتنكسر بسهولة عند هبوب الرياح. هذه الفروع المصابة بالمرض يجب تقليمها بالكامل مما يؤثر على مردود السنوات القادمة. يعدي المرض البراعم ويقلل من تطور الدالية والإنتاج للسنة الجارية.
الفترات الماطرة المستدامة ودرجات الحرارة المعتدلة تحفز ظهور المرض.

يقضي الفطر المرحلة الشتوية على شكل أكياس بكنيدية في القشرة أو على شكل ميسيليوم في البراعم في قاعدة الفروع.
يرتبط ظهور المرض بمصدر الإصابة للسنة الماضية. في مرحلة تفتح البراعم، عندما تكون نسبة الرطوبة مناسبة، تظهر الأكياس البكنيدية على القشرة فتُحرر الأبواغ المتنقلة عبر مياه الأمطار إلى البراعم الفتية، تبدأ الأبواغ في الإنتاش انطلاقا من °1م. يتوقف الإنتاش عند 37°م. سرعة الإنتاش تتراوح ما بين 16 إلى 23 °م بإنتاج كمية معتبرة من الأبواغ. تتأثر الأغشية ساعات بعد تحرير هذه الأبواغ. ينتقل العامل المسبب للمرض من دالية إلى أخرى بواسطة معدات التقليم. التطعيم هو السبب الرئيسي لإنتشار المرض من حقل لأخر.

على النباتات الفتية والفروع: تظهر بقع صغيرة داكنة اللون، مستطيلة الشكل، تصبح بنية ثم سوداء مع انعكاسات زرقاء، تظهر ما بين العقد في قاعدة البراعم الفتية. هذه البقع النخرية تصبح قرحة. هذا المرض يؤدي إلى هشاشة النباتات ويمكن أن يتسبب في ذبولها.
عند تطور الفروع الفتية إلى فروع خشبية، يمكن لهذه الأخيرة أن تنكسر بسهولة تحت تأثير الرياح أو بملامستها لمعدات المعالجة. يمكن للإكسكوريوز أن يتسبب في خسارة الفروع الفتية بكميات معتبرة.
تكون الأعراض أكثر ظهورا في فترة النمو السريع. يمكن لنفس الأعراض أن تظهر على سويقات الأوراق وسويقات أزهار العناقيد. أضرار المرض يمكنها أن تؤدي إلى ذبول العنقود. البراعم التي ينتشر عليها الميسيليوم لا تتفتح في الربيع التالي.
على الأوراق: تظهر بقع شاحبة اللون، تصبح بنية داكنة تميل إلى الأسود، هذه البقع تتطور على مستوى العروق الأولية. تلتوي الأوراق المشوهة بالبقع. خطورة الإصابة تؤدي إلى ذبول وسقوط هذه الأوراق.
على العناقيد: يمكن للمرض أن يصيب أيضا العناقيد. تصبح الثمار بنية إلى بنفسجية اللون تدريجيا وتنتهي بالسقوط.

المكافحة ضد الإكسكوريوز تستلزم وضع برنامج مكافحة يجمع بين المعالجة الوقائية والكيميائية.
1- المعالجة الوقائية:
– التخلص، عند التقليم، من الأغصان المصابة وإبعادها عن الحقول.
– يجب القيام بالتسميد بكيفية جيدة لضمان نمو جيد للدالية ولتفادي تطور المرض.
– إزالة الغصينات الزائدة عن الدالية، يجب تفادي القيام بهذه العملية في جو رطب.
– مراقبة الدالية باستمرار لإكتشاف البؤر الأولى للمرض ومعالجتها بتقليم الأجزاء المصابة ثم القيام بمعالجة كيميائية وقائيا.
2-المعالجة الكيميائية:
تتم المعالجة ضد الإكسكوريوز وقائيا. تكون المعالجة فعالة عند التدخل في المرحلة الحساسة للعنب. يجب أن تمتد المعالجات من مرحلة تفتح البراعم إلى مرحلة العقد.
1-2-المعالجة الشتوية: يجب أن تتم هذه المعالجة في فصل الشتاء، بعد التقليم، باستعمال ناتورام 5 بجرعة 2.5 ل/هك. هذه المعالجة تسمح بالقضاء على الأكياس البكنيدية و الميسيليوم المحتمل تواجدهما في الدالية، على قشرة الفروع و على البراعم. هذه المعالجة تسمح بالحد من شدة تأثير الفطر.
استعمال ناتورام 5 يسمح كذلك بالحد من ميسيليوم الأويديوم.
2-2 مرحلة خروج الأوراق – مرحلة تطور الأوراق (ورقتين): في هذه المرحلة يكون خطر تطور المرض جد محتمل. بلغت الأكياس البكنيدية نضجها وتبدأ في تحرير الأبواغ، يبدأ الميسيليوم التوغل في الأجزاء الخضراء. تعد هذه المرحلة الرئيسية للتحكم في المرض.
يجب استعمال ناتورام 5 بجرعة 2.5 ل/هك. هذه المعالجة تضمن كذلك التحكم في الأويديوم والميلديو.
– تطور الأوراق (مرحلة ثلاثة أوراق بارزة – مرحلة أربعة أوراق): في هذه المرحلة يبقى الإكسكوريوز خطيرا للغاية. الإستجابة للمرض معتبرة. يجب استعمال مبيد فطري يحفز تطوير المقاومة الطبيعية ويؤثر بفعالية على الأبواغ والميسيليوم المتواجدة في الدالية.
ننصح استعمال ميكال فلاش بجرعة 3 كلغ/هك. هذه المعالجة تضمن كذلك حماية ضد الميلديو.
– مرحلة العناقيد الظاهرة – مرحلة العناقيد المنفصلة: في هذه المرحلة، تبدأ الأجزاء الزهرية في التطور. عندما تكون ظروف الإنتشار ملائمة (رطوبة، أمطار وجروح)، تغزو الأبواغ المحررة أجزاء أخرى خضراء. لذا لا يمكن الإستغناء عن حماية الأزهار.
ننصح استعمال كاريال بجرعة 4 كلغ/هك. هذه المعالجة ستضمن الحماية من الميلديو.
– مرحلة العقد -مرحلة تطور الثمار (ثمرة بحجم الجلبانة): في هذه المرحلة، تبقى أبواغ الإكسكوريوز موجودة وتستطيع أن تستمر في الإصابة. عندما تكون ظروف التطور والإنتشار ملائمة تسبب إيقاف تطور الثمار وتذبل.
ننصح استعمال كاريال بجرعة 4 كلغ/هك. هذه المعالجة ستضمن أيضا الحماية من الميلديو
تبدأ المكافحة ضد الإكسكوريوز مع المعالجات الشتوية وتُستأنف عند تفتح البراعم. بعد المعالجة الأولى، عند تفتح البراعم، تكون المعالجة ضد الميلديو مشتركة مع المكافحة ضد الإكسكوريوز. ينطلق تطبيق استراتيجية المكافحة المنصوحة من مرحلة تفتح البراعم إلى مرحلة العقد. هذا ما يتماشى مع مراحل الإستجابة للمرض.
لكن، استمرار عوامل تطور المرض بعد مرحلة العقد، يستلزم القيام بالمكافحة بتطبيق برنامج المعالجة ضد الميلديو. استعمال مبيدات فطرية فعالة ضد هاتين الأفتين يُمكن من تطبيق معالجة عقلانية وتخفيض التكلفة.
المبيدات الفطرية المنصوحة في إستراتيجية للمكافحة هذه، تسمح ببلوغ هذه الأهداف

حلولنا

® كاريال

ميكال ® فلاش

5 ®ناتورام

الأمراض و الحشرات الضارة

المحاصيل

الحمضيات

لوزيات

تفاحيات