تخزين الأشجار المثمرة للعناصر المغذية 2020-12-23T11:32:50+00:00

Project Description

تخزين الأشجار المثمرة للعناصر المغذية

بعد موسم فلاحي وافر الإنتاج، تكون الأشجار قد استهلكت الكثير من الطاقة.
في معظم الأشجار المثمرة، يبدأ تطور البرعم الورقي إلى برعم زهري، خلال الموسم الجاري، حيث تستعد الأشجار للإزهار في الموسم المقبل و هي محملة بثمار الموسم الجاري.
يُنتج التركيب الضوئي سكريات تستعملها كل من عملية التمثيل الغذائي لضمان النمو، الثمار للإكثار من السكريات، و الأعضاء الخشبية التي تقوم بتخزين هذه الغلوسيدات على شكل نشاء و سكريات قابلة للذوبان. عندما يكون الإنتاج وافرا، تكون الثمار قد قامت بضخ السكريات، فتبقى كمية غير كافية لضمان إعادة تشكيل المخزون. قلة مخزون السكريات عامل من العوامل التي تقلل في تشكل العُقد في المرحلة n+1، مما يؤثر سلبا على المردود. كما يكون إنتاج السنة المقبلة ضئيلا، في حالة ما إذا كان الإنتاج وافرا في السنة الجارية.
تندرج هذه الظاهرة ضمن العوامل التي تؤثر على التناوب في المردود، إضافة إلى عوامل أخرى كالمناخ، الصنف، المُطعم، الضوء، التقليم، تخفيف ثمار الأشجار و غيرها.
من الضروري تشكيل مخزون من العناصر المغذية للموسم المقبل، لتجنب مشكل التناوب الذي يسببه الإضطراب في التغذية.
يُعتبر المخزون القدرة الغذائية التي تستخدمها النبتة للتغذية، خاصة الأعضاء الزهرية، و هذا تحضيرا للجني المقبل.

الهدف من تخزين الأشجار المثمرة للعناصر المغذية:
– تفادي ظاهرة التناوب في نسبة المردود.
– تحفيز إنطلاق النشاط النباتي بشكل جيد.
تُخزن الأشجار المثمرة في الأغصان عناصر مغذية مختلفة (البور، الزنك، الأزوت،…) المادة الأيضية (الغلوسيدات، النشاء).
عندما ينفذ المخزون، تبدأ الشجرة أولا في إعادة تشكيل المخزون قبل البدء في إنتاج الثمار.
تظهر مشكلة التناوب في المردود (قلة الإنتاج) على كل الأشجار المثمرة: التفاحيات (أشجار التفاح، الإجاص…)، اللوزيات (أشجار البرقوق، الخوخ، المشمش…)، العنب، الحمضيات و أشجار الزيتون.

الوقت المناسب لتوفير الغذاء للنبات:
لتفادي نفاذ مخزون العناصر المغذية المحتواة في الخشب، من الضروري توفير الغذاء للنبات بكيفية متوازنة، و ذلك خلال السنة الجارية لضمان:
– التطور النباتي.
– إنتاج الثمار السنوية.
– تحضير مخزون العناصر المغذية للسنة المقبلة.
ستسمح عملية التسميد المتوازنة للأشجار بضمان نموها، توفير الغذاء لثمارها و الإستعداد للموسم المقبل. في حالة ظهور أعراض النقص، سيتم إعطاء الأولوية في استعمال مخزون العناصر المغذية للتطور الخشبي أو لتغذية ثمار السنة الجارية على حساب تغذية البراعم الثمرية للسنة المقبلة، مما يؤدي إلى التناوب في المردود.

العناصر التي تُشكل المخزون الغذائي:
1- العناصر الكبرى:
من الضروري إضافة كمية من الأزوت بعد الجني أو خلال المرحلة الأخيرة لتضخم الثمار، وهذا لكل أنواع الأشجار المثمرة أو العنب.
إضافة كمية من الأزوت في مرحلة تخزين العناصر المغذية يحفز عملية التركيب الضوئي، إنتاج الأحماض الأمينية (مولدات بروتينات التخزين) و الغلوسيدات (مثل البوليولات، مولدات النشاء). تسمح الغلوسيدات الحرة و النشاء للنبات بالحفاظ على الطاقة لإستعمالها في فصل الشتاء و لتفتح براعم الموسوم المقبل.
2- العناصر الصغرى:
1-2- البور: عنصر أساسي للتقسيم الخلوي، يؤثر على نمو الأنسجة النباتية لإعطاء البراعم، الجذور و الأزهار.
يعتبر البور عنصرا مهما للإزهار و إنتاج الرحيق، وكذا لتطور الثمار الفتية.
يرتبط تطبيق عنصر البور بالكميات المضافة، نوعية الأزهار و العُقد.
2-2- الزنك: عنصر أساسي للنبات لإنتاج الهُرمونات (الأكسينات). يؤثر مباشرة على تطور و نمو الأشجار.
اتحاد عنصري البور و الزنك، يُحفز على إنتاج الأكسينات، انتقال الهُرمونات الطبيعية، و امتصاص الفوسفور.
العناصر الثلاث (البور، الزنك و الأزوت) ضرورية لنمو و تشكل براعم الأزهار و الأوراق، في بداية دورة النمو.
في بداية الدورة النباتية، يكون نشاط الجذور محدودا. تستعمل النبتة أولا العناصر المخزنة، بالتالي من الضروري إستعمال المنتجات المساعدة على تخزين العناصر المغذية، بعد الجني.
الحلول المناسبة لتخزين الأشجار المثمرة للعناصر المغذية:
ترادبور: يحتوي على 11% من البور.
– منتوج يحتوي على نسبة عالية من البور، يقي و يصحح أعراض نقص البور.
– يُنصح استعماله لتغذية النبتة بعنصر البور و لضمان تخزين العناصر المغذية في الأشجار المثمرة.
– منتوج سائل سريع التأثير، يُحفز الإزهار، الإخصاب و نمو الثمار.
– الجرعة المستعملة لتخزين عنصر البور تُقدر بـ 2 ل/هك بالرش على الأوراق.
ترادكورب Zn : يحتوي على 14% من الزنك المُخلب EDTA .
– يقي و يصحح أعراض نقص الزنك على كل المحاصيل.
– منتوج مستقر عند درجة حموضة تتراوح ما بين 4 و 9.5.
– الجرعة المستعملة لتخزين عنصر الزنك تُقدر بـ 1 كلغ/هك بالرش على الأوراق.
يُنصح بمزج ترادبور مع ترادكورب Zn. هاذين المنتجين يتوافقان و يسمحان بالمعالجة في خليط واحد. تتم هذه العملية مباشرة بعد الجني.
ننصح بإضافة 5 ل/هك من فولر إلى الخليط. منتوج يتكون أساسا من أزوت اليوريا، يسمح بتوغل البور و الزنك بسرعة في النبتة. يصبح هذا الأزوت متوفرا في التربة، بعد سقوط الأوراق و يُشكل في التربة مخزون من الأزوت العضوي.

®فولر

®Zn ترادكورب

®ترادبور