ميلديو

ميلديو 2022-05-04T12:14:00+00:00

Project Description

ميلديو العنب

ميلديو العنب مرض فطري يسببه Plasmopara viticola. نجد هذا المرض في مختلف أنحاء العالم، ما عدا المناطق الجافة.
ميلديو العنب من بين أهم الأمراض الضارة بالعنب، يسبب أضرارا معتبرة كل سنة. يصيب الأجزاء الخضراء للعنب.

› دورة تطور المرض

يقضي الميلديو الشتاء على شكل أبواغ فطرية (نوع من الفطريات الناتجة عن طريقة جنسية)، في البقايا النباتية وفي الأوراق الميتة الموجودة على التربة.
في الربيع، عندما تكون الظروف المناخية ملائمة (درجة حرارة تفوق 11°م وتواجد قطرات المياه)، تنتش الأبواغ الفطرية المتواجدة على الأوراق الميتة، المتساقطة على التربة وفي البقايا النباتية، مما يعطي أكياس بوغية تحرر الأبواغ المتحركة الأولى. تنتقل هذه الأبواغ الفطرية من سطح الأرض إلى الأجزاء الخضراء للنبتة بواسطة  قطرات مياه الأمطار.
وصول الأبواغ الفطرية إلى الأوراق مع تواجد قطرات المياه، يؤدي إلى إنتاشها وتوغلها في أغشية الأوراق. هذه المرحلة تمثل الإصابة الأولية.
بعد التوغل في أغشية الأوراق، يتطور الميسيليوم ويتبوغ على الجهة السفلية مشكلا تكدسات تحمل الأبواغ. تنتقل هذه الأخيرة عبر الرياح أو الأمطار لتصيب الأجزاء الأخرى. عند ملامسة الرطوبة، تحرر الأكياس البوغية الأبواغ التي تتوغل في أغشية الأوراق أو العناقيد. تتمثل هذه المرحلة في الإصابة الثانوية.

› الأعراض والأضرار

1-على الأوراق:
على الجهة العلوية، تظهر مساحات فاقدة اللون، تصبح صفراء وعلى شكل بقع زيتية. يمكن للإصفرار والنخور الظهور لاحقا، خاصة على الأوراق المتطورة.
على الجهة السفلية للأوراق، تتطور بقع فاتحة اللون، صفراء شاحبة، تتغطى بتكدسات بيضاء. هذه البقع تصبح نخور وتتسبب في سقوط الأوراق.
2-على الأزهار:
تظهر بقع بنية على السويقة، عنيقات الزهور وعلى البراعم الزهرية. ينمو الفطر على الأغشية المصابة. تتشوه الأزهار المصابة وتصبح حمراء بنية وينحني شكلها.
تتغطى العناقيد الفتية بتكدسات بيضاء وتجف.
3-على العناقيد:
العنقود حساس طوال دورة النمو. يمكن أن تبدأ الأضرار مبكرا على الثمار الصغيرة الناتجة من الأزهار المصابة سابقا. يمكن أن تظهر الأعراض في مرحلة العقد، على شكل بقع بنية أو بنفسجية.
يمكن أن يقلل الميلديو من جودة المحصول ويسبب خسارة تصل إلى 100% عندما تزداد الأضرار.
4-على الفروع:
عادة ما يتم ملاحظة الأعراض مبكرا، على شكل بقع ذات لون أحمر ثم بني. عند تواجد الرطوبة، تظهر تكدسات بيضاء، مما يغطي الفروع. عندما تزداد أضرار المرض تؤدي إلى تشققات وجفاف هذه الفروع.

› استراتيجية المكافحة

يرتكز التحكم في المرض الفطري على وضع برنامج يجمع بين المكافحة الوقاية والكيميائية.
1-الإجراءات الوقائية:
– جمع وإحراق البقايا والأوراق المتبقية في الدالية لكونها مصدر الإصابة الأولية.
– إزالة الفسائل بشكل منتظم.
– إزالة الفروع الزائدة لكونها مصدر الإصابة الأولية.
2-المكافحة الكيميائية:
1-2 – برنامج المكافحة الوقائية :
خروج الأوراق – تطور الأوراق (ورقتين): في هذه المرحلة، يُحتمل انتقال العدوى إن كانت الظروف مناسبة. تواجد الرطوبة يسبب تحرير الأبواغ الفطرية التي تنتقل إلى الأغشية الخضراء بواسطة  قطرات الأمطار. في هذه المرحلة، يُنصح القيام بمعالجة مبكرة لتفادي العدوى.
ننصح استعمال ناتورام 5  بجرعة 2.5 ل/هك. هذه المعالجة تضمن التحكم في الأويديوم والإكسكوريوز.
تطور الأوراق (ثلاث أوراق بارزة – أربع أوراق): في هذه المرحلة، يكون خطر الإصابة بالميلديو جد معتبر، تطور الأوراق يسهل ويحفز تواجد الأبواغ الفطرية.
ننصح باستعمال ميكال فلاش بجرعة 3 كلغ/هك.
ميكال فلاش يضمن استدامة الحماية من الميلديو. هذه المعالجة تضمن كذلك التحكم في الإكسكوريوز.
مرحلة العناقيد الظاهرة – العناقيد المنفصلة: في هذه المرحلة تبدأ الأزهار في التطور. إن كانت ظروف تطور مرض الميلديو ملائمة، تحرر حاملات الأبواغ الناتجة عن الإصابة الأولية الأبواغ التي ستنتقل عبر الرياح لإصابة الأجزاء الخضراء الأخرى. يجب القيام بالمعالجة في هذه المرحلة لضمان حماية الأزهار.
ننصح باستعمال كاريال بجرعة 4 كلغ/هك.
مرحلة بداية الإزهار – مرحلة نهاية الإزهار: في هذه المرحلة، يمكن للميلديو أن يصيب العناقيد المتواجدة في مرحلة الإزهار ويسبب جفافها. الأوراق في مرحلة النمو السريع ويبقى احتمال خطر الإصابة لا زال قائما.
في هذه المرحلة، من المهم حماية الأوراق والعناقيد لضمان المردود.
ننصح باستعمال بروفيلر بجرعة 2.5 كلغ/هك. تضمن هذه المعالجة حماية الأزهار والأوراق.
مرحلة العقد – مرحلة تطور الثمار (ثمرة بحجم الجلبانة): في هذه المرحلة، تكون الأبواغ الناتجة من الإصابة الثانوية لا تزال متواجدة ويمكنها الإنتشار عبر الرياح لإصابة الثمار الضعيفة والجد حساسة تجاه المرض. يمكن للإصابات أن تسبب إيقاف تطور الثمار وجفافها.
ننصح باستعمال كاريال بجرعة 4 كلغ/هك. ستضمن هذه المعالجة أيضا الحماية من الإكسكوريوز.
مرحلة امتلاء العناقيد – مرحلة تحول اللون: في هذه المرحلة، يؤدي استدامة الظروف المناخية الملائمة إلى استمرار تأثير مرض الميلديو.
ننصح باستعمال ميكال فلاش بجرعة 3 كلغ/هك. هذه المعالجة تضمن كذلك التحكم في الإكسكوريوز.
الحماية من الميلديو يقلل من خطر تطور مرض البوتريتيس.
بعد أسبوع إلى أسبوعين من المعالجة، عندما تبقى الظروف المناخية ملائمة، ننصح إعادة المعالجة باستعمال كاريال لتفادي خطر انتشار المرض. تسمح هذه المعالجة بالوقاية من التعفن الحامضي.
2-2 – برنامج المكافحة العلاجية :
عند ظهور الميلديو، ننصحكم باستعمال بروفايلر بجرعة 2.5 كلغ/هك و إعادة المعالجة باستعمال كاريال بجرعة 4 كلغ/هك.
بروفايلر يضمن السيطرة على الأبواغ و يوقف نمو الميسيليوم مع تأثيره على التبوغ.
كاريال يضمن الوقاية من المرض و يدعم تأثير بروفايلر على التبوغ.
في حالة استعمال بروفايلر مرتين في الموسم الزراعي، ننصحكم باستعمال ميكال فلاش كبديل لبروفايلر. في حالة استمرار انتشار مرض الميلديو، ننصحكم باستعمال بروفايلر.

حلولنا

® بروفيلر

® كاريال

ميكال ® فلاش

5 ®ناتورام

الأمراض و الحشرات الضارة

المحاصيل

الحمضيات

لوزيات

تفاحيات

تحذير : الأويديوم (البياض الدقيقي) على العنب. إضغط هنا

+ +