الميلديو (البياض الزغبي) على القرعيات

/, أمراض الدلاع/الميلديو (البياض الزغبي) على القرعيات
الميلديو (البياض الزغبي) على القرعيات 2019-12-24T14:51:59+00:00

Project Description

الميلديو (البياض الزغبي) على القرعيات

ميلديو القرعيات مرض يسببه فطر Pseudoperonospora cubensis. مرض يهاجم الأجزاء العلوية للبطيخ، الخيار و الدلاع. مرض يتلف المحصول في ظرف أسبوع إذا لم يتم معالجته في الوقت المحدد.

ميلديو القرعيات لا يمكنه أن يعيش سوى على الأنسجة الحية. يقضي الفطر المرحلة الشتوية على شكل أبواغ بيضية أو ميسيليوم على القرعيات أو غيرها من النباتات الحساسة. الإصابة الأولية تضمنها الأكياس البوغية التي تنقلها الرياح. درجات الحرارة التي تتراوح ما بين 16°م إلى 22°م، الندى بنسب عالية، الضباب و الرطوبة المرتفعة تحفز الإصابة و التكاثر السريع للفطر.
الأكياس البوغية، مع تواجد المياه الحرة، تحرر أبواغ متحركة تتثبت و تنتش متوغلة في الأوراق بواسطة الأنبوب الإنتاشي. بعد قترة حضانة تدوم من 4 إلى 5 أيام، يتبوغ الفطر و يعطي أكياس بوغية تتطور على الجهة السفلية للورقة. هذه الأكياس البوغية ستنتقل إلى أجزاء أخرى خضراء و إلى نباتات أخرى لتضمن العدوى الثانوية.

على الأوراق: تظهر بقع صغيرة زيتية على شكل زوايا، لونها أصفر شاحب. هذه البقع محددة نوعا ما بعروق الجهة العلوية للأوراق. على الجهة السفلية، تظهر طبقة قطنية بيضاء، تمثل مرحلة تفرع الفطر.
تظهر نخور على الأوراق المصابة و تنكمش، مما يقلل عملية التركيب الضوئي. عندما تكون الظروف المناخية ملائمة، و عند انتشار المرض بسرعة، يمكن للفطر أن يسبب تساقط أوراق النباتات. يؤثر هذا التساقط سلبا على نمو النبتة و تصبح الثمار معرضة حروق الشمس.

تستلزم مكافحة ميلديو القرعيات برنامج يجمع بين المكافحة الوقائية و الكيميائية.
1- الإجراءات الوقائية:
– عقلنة الكثافة النباتية المزروعة لضمان تهوية جيدة.
– استعمال شتلات سليمة و خالية من الأمراض.
– إزالة الأوراق المصابة باستمرار و التخلص بسرعة من البقايا المصابة بحرقها.
– إزالة الأعشاب الضارة داخل المزارع و في محيطها لتفادي مصادر الإصابة.
– تطبيق برنامج وقائي لضمان الحماية.
2- المكافحة الكيميائية:
مرحلة التشتيل – مرحلة تشكل العقد: في هذه المرحلة، تكون الظروف المناخية ملائمة لتطور الميلديو. من الضروري القيام بالمعالجة الوقاية للتحكم في المرض. ننصحكم باستعمال ناتورام 5 بجرعة 2.5 ل/هك. تضمن هذه المعالجة أيضا التحكم في البكتيروز.
مرحلة نهاية تكون العقد – مرحلة نهاية تضخم الثمار: في هذه المرحلة، تبقى الظروف المناخية ملائمة لتطور الميلديو. ننصحكم باستعمال بريوري أوبتي بجرعة 2 ل/هك. تسمح أيضا هذه المعالجة بالتحكم في الأويديوم، الألترناريا و الأنتراكنوز.

حلولنا

®بريوري أوبتي